ما يخص عادات النجع من الشعر الشعبي والقصص والخواطر والأمثال الشعبية
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 مخاطر الزواج المبكر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
التقوي
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 8
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 13/05/2008

مُساهمةموضوع: مخاطر الزواج المبكر   الثلاثاء مايو 13, 2008 1:29 pm

في تقرير لسكان العالم عام 1997 فيما يخص الزواج المبكر نجد ان اكثر من 585000 امرأة يلقين حتفهن كل عام بسبب الزواج المبكر ومضاعفات الحمل التي يحدث معظمها في البلدان النامية اضافة الى النزف والالتهاب الذي قد يحدث بعد الوضع وعسر المخاض والألم الشديد لساعات طويلة الذي لايطاق بسبب عدم اكتمال حوض الأم كفاية.
فالزواج المبكر هو سمة من سمات مجتمعنا العربي وهو مرتبط بمرحلة اجتماعية واقتصادية وبجملة من الظروف والعادات والتقاليد. هذا ويُعزى الزواج المبكر لعدة اسباب: ‏

الدين الذي يحث على الزواج معتبرا الزواج نصف الدين.

انخفاض مستوى التعليم والجهل والأمية وعدم وعي الاهل بمخاطر الزواج المبكر. ‏

العامل الاقتصادي، وذلك لانجاب عدد كبير من الاولاد ليعملوا بالارض لاسيما في الريف وللتخلص من مصاريف الاولاد (لاسيما الاناث) مبكرا وخوفا عليهن من العنوسة والانحراف كل هذه الاسباب شجعت انتشار ظاهرة الزواج المبكر على الرغم من وجود مادة /16/ في قانون الاحوال الشخصية تنص على انه لايسمح بزواج الفتاة قبل اتمام سن /17/ سنة والشاب قبل اتمام سن /18/ سنة من عمره، إلا انه هناك خروقات واستثناءات لهذه المادة بمادة اخرى اجازت للقاضي امكانية زواج الشاب عند بلوغه سن /15/ سنة والفتاة عند اتمام سن /13/ سنة. ‏

أما لو أردنا ان نعرف ما هي المخاطر الناجمة عن الزواج المبكر فهي كثيرة: إن الأم التي مازالت في طور المراهقة قد تتعرض للوفاة بسبب الحمل الناجم عن زواج مبكر هذا وقد تتعرض للاجهاض ووفاة الأجنة. فالمرأة في سن المراهقة ليست مهيأة للحمل والولادة نفسيا وجسديا. فالحمل يجهد جسم الأم ويجعله عرضة للتعب والارهاق وفقر الدم فكيف اذا كان هذا الجسم لم يكتمل نموه بعد ولم يأخذ أبعاده اضافة الى ذلك فإن كثرة الولادات تجعل المرأة قريبة من مرحلة الشيخوخة في سن مبكرة والمولود لن تكون بنيته سليمة وقوية وسيتعرض لاعاقات في حياته بسبب عدم اكتمال نموه الطبيعي في رحم أمه. ‏

يمكن اعتبار ما سبق ذكره من المخاطر الصحية للأم والجنين أما المخاطر الاجتماعية فإنها تتجلى في زيادة عدد أفراد الاسرة التي ترهق الأب والأم في المجالات كلها سواء في عملية التربية والتنشئة أو في تلبية احتياجات الاطفال المادية والضرورية وبالتالي يشكلون عبئا على المجتمع من حيث تأمين الخدمات الصحية والاجتماعية والاقتصادية. فالفتاة التي تتزوج باكرا تمتد لديها فترة الخصوبة فترة طويلة وتكون معرضة لانجاب اطفال اكثر وهذا يؤدي الى دفع المرأة لتحمل اعباء كثيرة قبل نموها الجسدي والعقلي. ‏

ولاننسى ان الزواج المبكر في اغلب الحالات يؤدي الى الطلاق ، وذلك بسبب عدم معرفة الزوجة كيفية التعامل مع الزوج وعدم معرفتها عن حاجات الاطفال والعناية بهم، وهذه الحالات الفاشلة تؤدي الى تفكك الاسرة وضياعها. واذا اعتبرنا ان الاسرة هي لبنة المجتمع الاولى والاساسية فبالتالي نجد ان المجتمع قد تفكك ايضا وكلنا يعلم ماذا يعني تفكك المجتمع؟؟ ‏

لابد اذاً من وقفة امام هذه الظاهرة (الزواج المبكر) ودراستها مليا والمبادرة لوضع الاسس والضوابط وذلك بتعديل بعض المواد القانونية المتعلقة بالزواج ووضع الضوابط اللازمة لها اضافة الى نشر الوعي والمعرفة والعلم ومكافحة الجهل بشتى الوسائل الاعلامية والتربوية وتنوير الاهل بمخاطر الزواج المبكر وان الارتباط الزوجي يجب ان يقوم على تفاهم وانسجام بين الزوجين في المجالات كلها ولاسيما الاجتماعية منها. ‏

كما يجب لفت نظر الاهل بأن قرار الزواج المبكر لايعد حصنا منيعا من الانحراف في حال كان المناخ ملائما للانحراف بل يجب تعليم الاولاد وتثقيفهم لسن ما بعد المراهقة وعدم تسريبهم من مرحلة التعليم الاساسي. ‏

شكري عبد الرحمن


هل يعد فرق السن مشكلة في الحب؟!


بحسب خبراء علم الاجتماع فان الفارق الأكبر في السن والذي لا يؤثر على العلاقة بين البشر هو عشرة سنوات كحد أعلى. فضمن هذه الحدود يكون باستطاعة الأزواج الارتباط دون أن يكون فارق السن عائقا في نجاح العلاقة الزوجية.
أما إذا كان الفارق حوالي عشرين عام فان الزواج حتما يكون غير متوافق ، فعلى سبيل المثال من ناحية العمل يكون الطرف الأصغر في بداية تأسيس مهنة بينما يكون الطرف الأكبر يفكر في التقاعد إن لم يكن تقاعد فعلا.
لكن المشكلة الحقيقة عند الأزواج الذين يتمتعون بفارق كبير في السن بينهما تبدأ في مراحل متقدمة من الحياة الزوجية أي بعد انقضاء عشرين سنة على الزواج فبينما يكون الطرف الأكبر يشعر بقرب نهاية المشوار ويبدأ بالاستعداد لمغادرة الدنيا يكون الطرف الأصغر مفعما بالحياة ويرغب بممارسة نشاطاته العادية في الحياة مما يخلق فجوة كبيرة بين الطرفين.

لذلك غالبا ما نرى الكثير من المشاكل تظهر بين الأزواج الذين يتمتعون بفارق كبير في السن بينهما إلا أن ذلك في النهاية لا يمكن أخذه على إطلاقه حيث نجد مثلا بعض الرجال الكبار في السن يفضل الارتباط بفتاة صغيرة في السن في ليستمتع بشيخوخته كما نرى بعض الفتيات الصغيرات ينجذبن إلى رجال في أعمار آبائهن وذلك إما بحثا عن الحنان أو عن المقدرة المالية. لكن هذه العلاقات لا تعدو أن تكون مصالح متبادلة وعامل الحب فيها غير ذي أهمية لذلك فهي لا تعد مقياسا لمدى نجاح العلاقات الزوجية ذات فارق السن الكبير.
هذا ومن جانب آخر، وعلى الرغم من أن الكثير من الأزواج يتوق إلى حياة سعيدة ومستقرة وآمنة إلا أن عددا قليلا منهم ينجح في الحفاظ على العلاقة الزوجية والبقاء معا لفترة طويلة قبل أن تعصف الأزمات بهذه العلاقة وتلوح في الأفق بوادر الانفصال بين طرفيها.
ولان طبيعة الحياة العصرية المتشابكة والمعقدة لم تعد توفر سوى القليل من أطر العمل الثابتة والحلول الكفيلة بإطالة أمد العلاقة الزوجية مقارنة بما كان عليه الحال في المجتمعات التقليدية، فإنه بات من الضروري صياغة قواعد جديدة لابد من مراعاتها إن أراد الزوجان الإبقاء على العلاقة بينهما.
ومن أهم هذه القواعد، قدرة كل طرف على أن يصغي جيدا للطرف الآخر وأن يبدي مرونة كبيرة في التسامح والعفو فضلا عن استعداد الزوجين لتخصيص جزء من وقتهما يقضيانه معا بعيدا عن الآخرين.

وتعتقد جيسلا دراير أخصائية العلاقات الأسرية من بون في ألمانيا أن الرجال والنساء في المجتمع المعاصر يتوقعون الكثير من شركاء حياتهم وهم في الوقت ذاته أكثر استعدادا لانهاء العلاقة والاعتقاد باستحالة استمرارها عند مواجهة أول مشكلة.
وتقول دراير إن ثمة خطأ كبيرا يقع فيه الزوجان وهو تركيز الاهتمام في أغلب الأحوال على حياتهما أو عمل كل منهما أو هواياته وبحيث لا يخصصان الوقت الكافي لعلاقاتهما بجوانبها المختلفة.
ويوضح هانز يلوشيك وهو مؤلف كتاب عن الحب الرومانسي إن معنى الحب أكبر بكثير من الانجذاب الجنسي الأولي رغم أهمية هذا العامل.
وقال يلوشيك "الوقوع في الحب هو رؤية لما يمكن أن يحدث بين رجل وامرأة لكن من الخطأ الاعتقاد أن ذلك هو نهاية المطاف".

ويقدم المؤلف عدة نصائح لنجاح العلاقة بين الزوجين أو شريكي الحياة من أهمها التأكيد على الجوانب الإيجابية في العلاقة التي يوجد ثمة خطر حقيقي من أن تتوارى بمرور الزمن في العلاقات الطويلة تاركة الساحة للجوانب السلبية. ويشير عالم النفس جونتر كوينج الذي ينظم ندوات حول العلاقة الزوجية إلى أن السبيل الوحيد لإطالة أمد العلاقة هو أن يخصص طرفاها وقتا للالتقاء بعيدا عن مشاغل الحياة وهمومها بشكل يومي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
وادي لبلاد
الاٍدارة
الاٍدارة


عدد الرسائل : 252
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 07/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: مخاطر الزواج المبكر   السبت مايو 24, 2008 2:00 pm

في انتظار جديدك اختي تقوى بارك الله فيك
مزيد من الابداع والتألق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wrfala.go-ogler.com
سعيد حسن
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 3
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 16/07/2012

مُساهمةموضوع: رد: مخاطر الزواج المبكر   الثلاثاء يوليو 17, 2012 6:37 am

السلام عليكم ورحمة الله
الاخوة الكران الذين كتبوا في هذا الموضوع أنا ضد فكرة تأخير الزواج و أهم شي بالنسبة للمرأة أن تكون بالغة فنحن نسمع عن قصص الصحابة الكرام رضي الله عنهم و نعرف قصة سيد البشر صلى الله عليه وسلم بزواجه من أمنا عائشة رضي الله عنها وأرضاها.الشي المهم هو كيفية تعليم المرأة منذ الصغر و تأدبيها بالأدب الرفيع هذا فيما يخص معاملتها مع زوجها مخافة الطلاق فأكثر النساء اللاتي يتعرض للطلاق بسبب أهمال الوالدين تعليم المرأة الأدب مع الزوج و صحيح أن بعض الأزواج عنده شدة و لكن قبل أن توافق على تزويج ابنتك عليك ان تختار لها الرجل الصالح في دينه كي يحافظ عليها. أما لمشاكل الحمل و غيرها من صعوبة الولادة و غيرها هذه المسألة تعاني منها أكثر نساء اليوم الصغار و الكبار على حد سواء و السبب في ذلك إن شاء الله سهل وبسيط العلاج و هو أن نساء هذا الزمن خلدن إلى الراحة و هذا لمن عنده نظر في الطب يفهم هذا الموضوع جيدا.المرأة التى تزاول نشاطا عضليا سواء كان في رياضة مثلا و المشي المستمر لفترة طويلة أو حتى الاعمال اليومية هذه المرأة تسهل عليها عملية الولادة و هذا الكلام ليس من مخيلتي و انما باستشارة الأطباء والحمد لله بالتجربة أيضا و لكم أن تجربوا فإن الرياضة مفعولها عجيب و سوف لن تحتاج النساء إلى اجراء العمليات إن شاء الله و الموضوع ذو شجون و اسمحوا لي إن أطلت عليكم . نسيت أن أنبه ألى شي هناك عند البخاري رسالة في جواز زواج الصغيرة لمن أراد الاستفادة فليراجع كلام البخاري في هذا الباب و لكم جزيل الشكر و السلام عليكم
قد تحدث أخطاء أثناء الطباعة فاسمحوا لي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مخاطر الزواج المبكر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الخيام العامه :: الخيمه العامه-
انتقل الى: